برجاء الانتظار

الأستاذ الدكتور / حسام عبد القادر الفل

اورام الرأس والرقبة

سرطان الغدة الدرقية :


لمشاهة العمليات حالة(أ) ، حالة (ب)

يمثل حوالة 1.2% من مجموع سرطان الجسم ويمثل حوالى مايقرب من 87% من سرطان الغدد الصماء (1).
الاسباب :

1 - التعرض للاشعاع اما علاجى مثل علاج الوحمات  الوجهية أو التضخم فى الغدة الثيمومية أو التعرض لاشعاع مثل انفجار تشيير نوبل .
2 - نقص اليود الحاد فى الغذاء فى المناطق التى لاتوجد بها بحار
3 - الاستعداد الجينى والوراثى خصوصا فى الاورام من النوع الحليمى
4 - الامراض المناعية التى تصيب الغدة الدرقية  فى هذه الحالة يحدث المرض فى الاطفال وفى مراحل الشباب الاولى (1)

مراحل الورم :

T1 حجم الورم اقل من 2 سم
T2 حجم الورم من 2سم الى 4 سم
T3 حجم الورم اقل من 4 سم
T4
تغلغل فى انسجة الرقبة N0 لايوجد تضخم فى الغدد اللمفاوية فى الرقبة  
N1
يوجد تضخم فى الغدد اللمفاوية فى الرقبة

 

الاعراض :

1 - تضخم ملحوظ فى الجزء الامامى من الرقبة ويزيد الحجم على مدار شهور
2 - ألم بالرقبه احيانا ينعكس الى الاذن
3 - صعوبه فى التنفس
4 - تغير الصوت

بالفحص الاكلينيكى من الطيب المتخصص يثبت الاتى :-

1 - تضخم بالغدة الدرقية فى مقدمة الرقبة له خصائص صلبة الملمس وصعوبة فى تحريك الورم بالنسبة لباقى أجزاء الرقبة
2 - فى بعض الانواع الخبيثة جدا من الاورام النمو يكون سريعا مما يؤدى الى تغلغل الورم بالاجزاء المحيطة بالغدة الدرقية مثل القصبة الهوائية وعصب الصوت وعضلات الرقبة .
3 - تضخم الغدد الليفاوية بالرقبة 

التشخيص :-

1- أشعة تليفيزيونيه على الرقبة
2- أشعة عادية على الصدر
3- أشعة مقطعية على الرقبة
4- مسح ذرى للغدة الدرقية .
5- أخذ عينة بالابرة من الورم وتحليلها باثولوجيا .
العلاج :-

أن فلسفة العلاج فى الغدة الدرقية يقع تحت التشخيص الدقيق حيث أن نسبة الاورام الحميدة بالغدة الدرقية أكثر بكثير من السرطان
فان الهدف هو التشخيص السليم قبل أى تدخل مما يستدعى أن يكون المريض به خاصية من هذه الخصائص للمرض .

  1. النتيجة التحليل بالابرة اثبتت وجود سرطان صريح او مشئبة ( حميد ) .
  2. تغيير بالصوت ( شلل بعصب الصوت ) تضخم بالغدد الليفاوية – تغلغل بعضلات الرقبة )
  3. سن المريض اقل من عشرين عام واكثر من الستين عام مع تغيير بالخلايا اثناء تحليل العينة المأخوذة  بالابرة .
  4. تعرض رقبة المريض للعلاج الاشعاعى اثناء الطفولة .
  5. نشاط للغدة الدراقية لايستجيب للعلاج الطبى او رفض المريض ان يأخذ علاج طبى لهذا النشاط فى الغدة الدراقية او اخذ العلاج بواسطة اليود المشع .
  6. التضخم الحميد للغدة الدراقية بشرط كبر الحجم الذى يؤدى الى صعوب التنفس عند الاسترخاء على الظهر (2) .

يعتبر بالاستئصال الجراحى لسرطان الغدة الدراقية هو حجر الاساس فى العلاج وهذا الاستئصال يتراوح من استئصال تحفظى لفصل واحد من الغدة الدراقية فى مراحل المرض الاولى الى الاستئصال الكامل للغدة الدراقية مع التسرع الوظيفى للغدة الليفاوية (2) .

قياس عوامل الخطورة فى سرطان الغدة الدراقية :

1 -  مرحلة الورم تتناسب نسبة الشفاء عكسيا مع تقدم المرض بمعنى ان فى المراحل الاولى تصل نسبة الشفاء الى 99.6% (1) وحوالى 93.4% فى سرطان الغدة مع الغدد الليفاوية بالرقبة (1) .
اما فى الاورام المنتشرة (المراحل المتقدمة جداً)  تصل الى 49.3% .
2 -  نوع السرطان :- توجد انواع نسبة الشفاء منها تصل الى 100% وتوجد انواع عنيفة جدا مما يودى الى استئصال علاج اشعاعى وكيميائى .
3 - سن المريض السن الاصغر نسبة الشفاء منة عالية عنة فى السن الاكبر .